loader

بلينكن: لا يمكن لنظام الأسد الإفلات من العقاب بعد استخدامه السلاح الكيميائي

قاسيون – رصد أكد  وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، أن النظام السوري "استخدم الأسلحة الكيميائية ضد شعبه مراراً وتكراراً"، ولذلك    لا يمكنه الإفلات من العقاب.وقال خلال مشاركته في مؤتمر "نزع السلاح" الذي يعقد في جنيف الذي يعقد برعاية الأمم المتحدة ، إن النظام السوري "فشل بالتعاون مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية للكشف الكامل عن برنامج أسلحته الكيماوية وتدميرها بشكل يمكن التحقق منه"، بحسب الموقع الرسمي لبعثة الولايات المتحدة في جنيف. وأكد أن روسيا "قدمت مساعدات دبلوماسية وعسكرية للنظام السوري لمواصلة هذا السلوك المدمر"، كما استخدمت موسكو الأسلحة الكيماوية لمحاولة اغتيال مواطنيها.وشدد الوزير الأمريكي، على أن بلاده "تدين مثل هذه الإجراءات"، مطالباً روسيا والنظام السوري إلى "الامتثال لالتزاماتهما بموجب اتفاقية الأسلحة الكيميائية". وتابع: "لا يمكن أن يكون هناك إفلات من العقاب. يجب علينا الحفاظ على القانون الدولي ضد استخدام الأسلحة الكيميائية، وإلا فإننا نجازف بتطبيع استخدامها".وفي وقت سابق من شهر شباط الحالي، دعت الأمم المتحدة، النظام السوري إلى التعاون مع الأمانة الفنية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، في ظل وجود 19 قضية "عالقة"، من بينها عناصر كيميائية أُنتجت بعد إعلان النظام عن تدمير كامل الأسلحة الكيميائية. ويعتبر تصريح بلينكن، أحدث موقف للإدارة الأمريكية الجديدة حول الملف السوري، لتُضاف إلى تأكيد واشنطن أنها لن تسحب قواتها من شمال شرقي سوريا، وأنها ملتزمة بتنفيذ القرار 2254 للحل السياسي في سوريا، وبدعم "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).كما أفادت الإدارة الأمريكية الجديدة، أنها "ستجدد جهودها للترويج لتسوية سياسية في سوريا، بهدف إنهاء الحرب الأهلية، بالتشاور الوثيق مع حلفاء واشنطن وشركائها في الأمم المتحدة"، ومع "الأخذ في الحسبان، الأسباب الأساسية التي أدت إلى استمرار نحو عقد من الحرب الأهلية". وكالات + مواقع اخبارية