loader

غرفة تجارة دمشق تنفتح على رجال الأعمال العراقيين

قاسيون ـ متابعات

انطلقت اليوم في العاصمة دمشق ، فعاليات ملتقى رجال وسيدات الأعمال ، بإشراف غرفة تجارة دمشق التابعة للنظام ، وبمشاركة عدد كبير من رجال الأعمال العراقيين ، حيث يأمل التجار السوريون بتذليل العقبات أمام انسياب البضائع نحو الأسواق العراقية .

وعبر رئيس اتحاد غرف التجارة ورئيس غرفة تجارة دمشق، أبو الهدى اللحام، بحسب صحيفة "الوطن" الموالية للنظام ، عن أمله بأن يشكل الملتقى نقطة بداية للتعاون بين رجال الأعمال السوريين والعراقيين وفتح الطريق لتعاون مثمر وواسع في شتى المجالات الصناعية والتجارية وتنشيط حركة البضائع السورية إلى العراق، مشيراً إلى أن العلاقة مع العراق قوية جداً وأن الأسواق السورية والعراقية مكملة لبعضهم البعض، لافتاً إلى أن العوائق بين البلدين سيتم تذليلها وسنسعى من خلال غرف التجارة لتسهيل عمليات النقل واستيراد البضائع وعمليات تحويل العملة والقطع وإيجاد طرق سريعة للتعاون لاختصار الوقت والزمن، منوهاً إلى أن قرار فتح المعابر من قبل الجانب العراقي سيكون له أثر كبير في تفعيل العلاقات التجارية وتسهيل حركة عبور البضائع السورية إلى العراق وأن النتائج سنلمسها قريباً جداً.

أما رئيس اتحاد غرف التجارة العراقية، عبد الرزاق زهيري، فقد أكد بأن هناك وفدا عراقيا كبيرا من الصناعيين والتجار وأصحاب معامل جاؤوا لتوطيد العلاقات التجارية بين البلدين، آملاً عودة هذه العلاقات بقوة خاصةً أن للشعب السوري مكانة كبيرة لدى العراقيين، مشيراً إلى وجود مجالات كثيرة للتعاون الصناعي والتجاري وأن السوق العراقية سوق كبيرة ولديهم الرغبة بدخول المنتجات السورية إلى العراق.