loader

الأسعار في سوريا ترتفع بين ساعة وأخرى .. والسبب سعر الصرف

قاسيون ـ متابعات

قالت صحيفة "الوطن" الموالية للنظام ، أن أسعار المواد بمختلف أنواعها وأصنافها ، أصبحت ترتفع بين ساعة وأخرى ، تحت ذريعة ارتفاع سعر الصرف، وذلك في ظل غياب الرقابة التموينية أو ربما عجزها عن ضبط الأسعار.

وأضافت الصحيفة أنه خلال جولة على أسواق دمشق لوحظ ارتفاع غير مسبوق في أسعار حفاضات الأطفال بمعدل يتراوح بين 25 و40 بالمئة، حيث ارتفع سعر كيلو الحفاضات إنتاج محلي والتي تعتبر من النوع الرديء منذ نحو 3 أسابيع مع بدء ارتفاع سعر الصرف من 7 آلاف ليرة إلى 9.5 آلاف ليرة والأنواع الأخرى التي تعتبر من النوعية الأفضل بقليل فقد ارتفع سعر الكيلو الواحد خلال هذه الفترة من 8 آلاف إلى 10 آلاف وفي بعض المحال التجارية إلى 11 ألفاً، على حين وصل سعر الكيلو الذي يسمونه «أوروبي» إلى 14 ألفاً بعد أن كان يباع الكيلو بسعر 10 آلاف.

أما بالنسبة للمحارم فقد ارتفع سعر كيس المحارم زنة 500 غرام من 1700 ليرة إلى 2500 ليرة وكان ارتفاعه بشكل تدريجي حيث ارتفع سعره منذ نحو أسبوعين إلى 2200 ليرة ومن ثم خلال الأسبوع الماضي ارتفع إلى 2500 ليرة.

وبالنسبة لدواء الغسيل فقد ارتفع بنسبة قليلة قياساً لأسعار حفاضات الأطفال والمحارم حيث وصل سعر كيس دواء الغسيل سعة كيلو غرامين من النوعية التي تعتبر جيدة مثل (مدار وبرنس ونورا) إلى 5900 ليرة بعد أن كان يباع بحدود 5500 ليرة، على حين ارتفع سعر كيلو دواء الغسيل نوع (ليتس) الذي يعتبر من النوعية الممتازة سعة كيلو غرامين من 8600 ليرة إلى 9200 ليرة.

وأشار بعض أصحاب محال المنظفات إلى أن تجار الجملة أكدوا لهم أن أسعار دواء الغسيل سترتفع بشكل أكبر خلال الأيام القليلة القادمة.