loader

الكشف عن رسالة وجهها نظام الأسد لروسيا في 2013 يطالبها فيها بالتدخل لإنقاذه من سقوط وشيك

قاسيون – رصد كشف  الدبلوماسي المقرب من وزارة الخارجية الروسية، رامي الشاعر، عن "نداء وجهته القيادة في دمشق" إلى روسيا، حين كانت دمشق "على بعد أيام من صدام عسكري حتمي"، قبل أن تتدخل روسيا "من أجل إنقاذ البلاد والسيادة السورية".وفي مقال نُشر بصحيفة "زافترا" الروسية، ونقله موقع قناة "روسيا اليوم"، أمس السبت، قال الشاعر: "بهذا الصدد، يستحق الكشف عن رسالة وصلت في الساعة 16:56 بتاريخ 24 (تشرين الثاني) نوفمبر عام 2013". وجاء في الرسالة: "لقد قدمنا الأسلحة الكيميائية للمجتمع الدولي، واضعين ثقتنا بأن تقدّم روسيا البدائل اللازمة لمواجهة العدوان الإرهابي على وطننا. لكن الأمور في الوقت الراهن تشير إلى انهيار مفاجئ محتمل خلال أيام معدودة، بعد خسارتنا بالأمس أكبر خمس بلدات في الغوطة، ووصول المسلّحين إلى مسافة ثلاثة كيلومترات من مطار دمشق الدولي، وقطعهم طريق دمشق حمص الدولي، بعد احتلالهم مدينة دير عطية، ونفاذ قدرتنا البشرية والنارية. لهذا فإن هناك ضرورة ماسة جداً للتدخل العسكري المباشر من قبل روسيا، وإلا سقطت سوريا والعالم المدني بأسره بيد الإرهابيين الإسلاميين". حسب ما نقلت الشرق سوريا