بتهمة الردة...داعش يقتل احد قادته في مدينة الشحيل بريف دير الزور

قاسيون_متابعات:

اختطف عناصر من تنظيم الدولة "داعش" شخص ثم قطعوا رأسه قرب مجلس بلدية في مدينة الشحيل بريف دير الزور الشرقي الثلاثاء الفائت.

وقال موقع "فرات بوست"، إن الشخص المقتول اسمه "فيصل المشعان" من مواليد قرية أبو حردوب بريف دير الزور الشرقي، وكان قد بايع التنظيم في العراق منذ عام 2013، حتى أصبح من قادته في المجال الأمني.

وأشار الموقع إلى أن "المشعان" دخل مع عناصر التنظيم بعد سيطرتهم على ريف دير الزور، ومن خلاله تمكن التنظيم تشكيل خلايا قبل دخوله المنطقة.

وأضاف أن المشعان شارك في معارك التنظيم ببلدات الشعيطات التي ارتكبت فيها أحد أبشع مجازر تنظيم "داعش"، ليصبح بعدها من الأمنيين في "ولاية الفرات"، وشارك في معارك للتنظيم بمناطق عدة من سوريا، ومع سيطرة "قسد" والتحالف على ريف البوكمال، بقي في المناطق التي خضعت لسيطرتها وعمل ضمن خلايا التنظيم، قبل أن يهرب إلى ريف حلب الشمالي.

يذكر أن أن المشعان عاد بعد ذلك إلى الشحيل وبقي متواريا عن الأنظار، قبل أن يلقى مصيره على يد خلية تابعة للتنظيم بتهمة الذهاب إلى المعارضة و"الردة".