loader

تفاقم ظاهرة سرقة مكونات السيارات في سوريا

قاسيون ـ سوشال

علق أحد الناشطين على الأخبار والصور المتداولة ، عن انتشار سرقة مكونات السيارات في سوريا ، بالقول : " عندما تجوًع العالم فلا تستغرب تصرفاتها " في إشارة إلى الضغوطات التي يمارسها النظام على السوريين ، والتي وصلت إلى لقمة عيشهم .

وتداولت صفحات على وسائل التواصل الاجتماعي ، صورا لسيارات تم سرقة عجلاتها أو بطارياتها ، بقصد بيعها في سوق المستعمل والاستفادة من ثمنها .

وأكد العديد من المتابعين أن هذه الظاهرة آخذة بالانتشار كثيرا في سوريا ، وأن صاحب السيارة لم يعد يأمن ركنها أمام منزله .

وعبر الكثير من المعلقين عن خشيتهم من أن تتطور ظاهرة السرقة ، فتتحول إلى عمليات سطو في وضح النهار للبيوت والمحال التجارية ، لافتين إلى أن الأمن شبه غائب عن الشوارع ، بل إن عناصر الأمن في كثير من الأحيان شركات في عصابات السلب والسرقة ، وذلك بعد أن توقفت عمليات الاقتحام والعمليات العسكرية ، والتي توقفت معها عمليات التعفيش لبيوت السوريين .