الإعدام لامرأة ألقت طفليها في نهر دجلة بالعراق

قاسيون_الأناضول:

قضت محكمة عراقية، الخميس، بالإعدام شنقا بحق امرأة ألقت طفليها في نهر دجلة، أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وأبلغ مصدر قضائي، الأناضول، طالبا عدم ذكر اسمه كونه غير مخول بالتصريح للإعلام، بأن "محكمة جنايات الكرخ (ببغداد) وبحضور المتهمة ومحامي الدفاع، أصدرت حكما أوليا بالإعدام، وفق المادة 406 من قانون العقوبات العراقي".

وتنص المادة 406 من قانون العقوبات العراقي، على أنه يُحكم بالإعدام كل من قتل نفسا عمدا مع سبق الإصرار أو الترصد.‎

من جهته، قال الحامي طارق حرب، للأناضول، إن "الحكم قابل للتمييز".

وأشار أن "المتهمة بعد إلقاء طفليها بالنهر ذهبت إلى قوات الشرطة وسلمت نفسها طوعيا".

​​وهزت الجريمة المروعة العراق حينها، وطالبت منظمات معنية بالدفاع عن حقوق الأطفال، القضاء بإنزال أقسى العقوبات بوالدة الطفلين، اللذين عثرت قوات الأمن لاحقا على جثتيهما في النهر.

وتحدث طليق المرأة للصحفيين نهاية العام الماضي، عن خلافات مع زوجته السابقة، واعترفت المتهمة، وفق الشرطة العراقية، بارتكابها جريمة إلقاء طفليها في نهر دجلة.

وأظهرت كاميرات مراقبة في بغداد المرأة وهي ترمي طفليها من أعلى جسر الأئمة، الرابط بين منطقي الكاظمي والأعظمية في بغداد.