ميليشيا طلال الأسد تطرح ضابطين من قوات النظام أرضا وتبرحهم ضرباً

قاسيون – رصد قالت  مصادر إعلامية محلية بأن ميليشيا موالية لابن عم رئيس النظام بشار الأسد وجهت إهانة غير مسبوقة لضباط في جيش النظام في اللاذقية.  وأكدت المصادر أن شجارا نشب مؤخرا بين عناصر من ميليشيا "الحاراث 313" التي يتزعمها بشار طلال الأسد وضباطين من قوات النظام بسبب مخالفة مرورية وذلك في ظل ارتفاع وتيرة الصراع بين ميليشيات الأسد في مدينة اللاذقية بسبب انقسام الدعم والتمويل بين قوى الاحتلالين الإيراني والروسي.وبحسب ما نقل موقع الدرر الشامية عن  المصادر تحولت الملاسنات إلى معركة، لا سيما بعد أن قام أحد الضباط بمحاولة استقدام دوريات للأمن عبر اللاسلكي، حيث شهدت اللحظات الأولى إشهاراً للسلاح، قبل أن يقوم عناصر الميليشيا بضرب الضابطين وطرحهما أرضاً وشرعوا في الاعتداء عليهما بالضرب المبرح. وهدد عناصر الميليشيا الضابطين بـ"دهس رتبهم" ورتب الأعلى منهم، دون أن يرد الضابطين على هذه الاهانات. وأردفت المصادر أنه تم نقل الضابطين إلى مشفى "تشرين العسكري" وتم رفع شكوى لدى المحكمة العسكرية ضد المعتدين.  تجدر الإشارة إلى أن المصادر أكدت أنه تم غلق القضية باعتذار من قبل الميليشيا عبر الهاتف الجوال. يشار إلى أن عدة ضباط بجيش النظام السوري تعرضوا للضرب والإهانة من قبل عناصر ميليشيات وعصابات تقودها شخصيات محسوبة على طائفة أو عائلة بشار الأسد. إعلام معارض