الميليشيات الروسية تفقد الاتصال مع مجموعة تابعة لها في بادية دير الزور

قاسيون – رصد قالت مصادر محلية ومواقع إخبارية في شرق سوريا, إن مجموعة عناصر تابعة لإحدى الميليشيات الروسية, فقدت الخميس  أثناء قيامها بمهمة عسكرية في بادية دير الزور .وأشار  موقع "عين الفرات" المتخصص بأخبار البادية والمنطقة الشرقية من سوريا، إلى أن ميليشيا الفيلق الخامس التابعة لروسيا فقدت الاتصال بمجموعة من عناصرها ببادية التبني بريف دير الزور الغربي. ووفقًا للمصدر؛ فإن المجموعة كانت تستقل سيارة من نوع "بيكاب"، دفع رباعي، وتضم قائدا ميدانيا وثلاثة عناصر، عُرف منهم "علي الخوام" و"أحمد الرحيل".وأضاف أن مروحيات عسكرية روسية حلقت بشكل مكثف في أجواء البلدة والبادية المحيطة بها، بحثًا عن المجموعة، لكن دون جدوى. كما تحركت دوريات عسكرية تابعة للفيلق الخامس للمشاركة في عملية البحث، وتم نشر حواجز طيارة داخل بلدة التبني ومحيطها.وأوضح المصدر أن البادية التي اختفت فيها المجموعة تنشط فيها الميليشيات الإيرانية وخلايا تابعة لتنظيم "الدولة"، حيث من المتوقع أن تكون المجموعة وقعت في كمين نصبته إحدى الجهتين. إعلام معارض