واشنطن تؤكد التزامها بتنفيذ العملية السياسية في سوريا

قاسيون_متابعات:

أكد المتحدث باسم الخارجية الأميركية، نيد برايس، إن وزير الخارجية أنتوني بلنكين، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أكدا على الالتزام بالعملية السياسية في سوريا بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

وشدد الجانبان بحسب المتحدث على تمديد التفويض لتقديم المساعدات عبر الحدود، والمساعدة في رفع معاناة الشعب السوري.

وكانت بعثة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة قالت في وقت سابق إن "الحل السياسي في سوريا يجب أن يكون وفقاً للقرار 2254"، وأن "العملية المهمة للجنة الدستورية يجب أن تمضي قدماً".

وشددت من جانبها أنه على نظام الأسد الالتزام بوقف إطلاق النار على مستوى البلاد، والمشاركة بشكل هادف في تنفيذ القرار 2254"، مؤكدة أنها "سوف تواصل مع الحلفاء والشركاء، الضغط من أجل الإصلاح والمساءلة في سوريا"، بحسب قولها.