دعوات لإضراب عام في السويداء على خلفية انهيار الليرة وارتفاع الأسعار

قاسيون_متابعات:

أغلق تجار وصناعيين في مدينة السويداء ومدينة صلخد محالهم التجارية وورشاتهم الصناعية، بسبب الانهيار المتسارع لسعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي، وسط دعوات لإضراب عام.

وذكرت شبكة "السويداء A N S" على صفحتها في "فيسبوك" إن العديد من التجار والصناعيين أعلنوا الإقفال حتى إشعار آخر، بسبب انهيار الليرة السورية، الأمر الذي نتج عنه ارتفاع خيالي في أسعار المواد والسلع الغذائية، ويجعل عملية البيع والشراء غير ممكنة.

وأضافت الشبكة نقلاً عن عدد من التجار أنهم "باتوا لا يستطيعون بيع السلعة بسعر ثم شرائها مرة أخرى بأضعاف السعر الذي بيعت به"، ونقلت عن آخرين قولهم: "نحن كتجار لم نعد نستطيع تحمل نظرات أهلنا وأخوتنا الذين يدخلون إلينا لشراء حاجاتهم اليومية ولا يستطيعون ذلك. كما أننا نتعرض لمواقف رهيبة بشكل يومي من معاناة الناس فلا يمكن أن يكون ثمن علبة الزيت يوازي سعرها مرتب شهري لرب أسرة وهي عمليا لا تكفي أسرة صغيرة لعشرة أيام".

ودعت فعاليات تجارية في السويداء كافة المحال التجارية والصناعية وحتى الموظفين لتنظيم إضراب عام وشامل في المحافظة للضغط على حكومة النظام لإيجاد الحلول أو ليتركوا مناصبهم لمن هو كفؤ لها.

يذكر أن سعر صرف الليرة يشهد انهيارا منذ قرابة أسبوعين بعد إعلان النظام تداول أوراق نقدية من فئة 5000 ليرة.