دير الزور...ميليشيا إيران تحتمي من القصف الإسرائيلي بأنفاق داعش

قاسيون_متابعات:

تداولت مواقع إعلامية صورا لأنفاق يستخدمها عناصر ميليشيا "الحرس الثوري" الإيرانية، كان قد حفرها مقاتلي تنظيم الدولة "داعش" في محافظة دير الزور.

وكان موقع "تلفزيون سوريا" نشر صوراً تظهر أنفاقاً محفورة داخل الأرض كان قد حفرها تنظيم "داعش" خلال فترة سيطرته على المحافظة، وخاصة في مدينة الميادين، لتعود وتستخدمها الميليشيات الإيرانية تفادياً للقصف الجوي الذي تشنه كلاً من إسرائيل والولايات المتحدة على مواقعهم، في دير الزور.

وأشار الموقع إلى أن الميليشيات الإيرانية نقلت كميات من الصواريخ والذخيرة إلى عدد من هذه الأنفاق، بهدف الاستقرار فيها وتفادي الضربات الجوية المحتملة ضد قواتهم.

وأضاف أن عدد الأنفاق يبلغ ما يقرب من 25 نفقاً تمتد في المنطقة بين قلعة "الرحبة" بمدينة الميادين ومقر كتيبة المدفعية، وتقع هذه الأنفاق ضمن مواقع عسكرية تابعة للميليشيات الإيرانية، والعراقية، ويتم استخدامها أيضاً لنقل العناصر بين المقرات والمواقع العسكرية التابعة لـ "الحرس الثوري" الإيراني.

يذكر أن إيران تعمل بالإضافة إلى زيادة تسليحها على تطويع مقاتلين لصالحها في المنطقة، حيث كشفت مصادر عن محاولة إيران تشكيل قوة عسكرية من أبناء المنطقة بعد اجتماعها مع عشائر المحافظة وإعطائهم رواتب.