هكر معارض من الشمال المحرر يوقع ضابطًا من قوات الأسد بمصيدته و يعلن انشقاقه

قاسيون – رصد

تمكن شاب سوري يعيش في الشمال السوري المحرر، ويدعى "أبوزيد" من اختراق حساب ضابط من قوات الأسد يدعى، علي عيسى، عبر التواصل معه من حسابات فيسبوكية باسم فتيات.

ونقل موقع "أورينت نت" عن "أبو زيد" أن اختراق حساب الضابط جاء بعد إساءة وجهها لشهيد الثورة السورية، عبد الباسط الساروت، خلال وقت سابق.

وأضاف أنه استطاع الحصول على صورة هوية الضابط العسكرية وصورة وجهه وصور عائلته بطريقة التواصل معه بواسطة حسابات تحمل أسماء فتيات.

وأوضح أنه فور نشر الضابط خبر انشقاقه فر خارج البيت، وتوارى عن الأنظار، حيث داهمت بيته دورية من الأمن السياسي التابع للنظام ووجهت إهانات وشتائم لذويه.

وأشار إلى أن الضابط توسل إليه بإعادة الحساب أو حذف منشور الانشقاق، إلا أنه رفض ذلك وأكد له أنه لن يعيد الحساب، مضيفًا أن "عيسى" كان في حالة خوف شديد.

وتحدث مخترق الحساب أن عدة زملاء للضابط تواصلوا معه عبر "الماسنجر" وشكوا من الحالة المعيشية والاقتصادية، وطالبوه بعدم الانشقاق للحفاظ على حياته.

ولاقى منشور الانشقاق على صفحة عيسى استياءً كبيرًا حسب ما رصد موقع الدرر الشامية  من قِبل الموالين وزملائه الضباط وأقاربه، الذين وجهوا له الشتائم رغم علمهم بحقيقة اختراق حسابه، حيث علق أحدهم بالقول: "لو منشق كان أحسن الو من هالفضيحة والغباء".

وكانت عدة صفحات معارضة تداولت، قبل أيام، خبر انشقاق الملازم الأول، علي عيسى، من مدينة جبلة، بسبب الضغوط المعيشية الصعبة، ليتبين لاحقًا أن حسابه مخترق.

إعلام معارض