لتشكيل قوة رديفة...الحرس الثوري يفاوض العشائر بدير الزور

قاسيون_متابعات:

بدأ "الحرس الثوري" الإيراني تشكيل قوة عسكرية من أبناء عشائر المنطقة، لتكون رديفة وداعمة لقوات النظام ومليشياتها في المحافظة.

وذكر موقع "تلفزيون سوريا" نقلاً عن مصادر في المنطقة أن وجهاء وشيوخ عشائر في دير الزور اجتمعوا مع مندوب من"الحرس الثوري الإيراني"بهدف تشكيل القوة العسكرية.

وأشارت المصادر إلى أن الاجتماع انتهى على الاتفاق لتحضيراجتماع بين قادة إيرانيين تابعين لـ "الحرس الثوري" ووجهاء العشائر، للبدء فعلياً بتشكيل هذه القوة. وضم الاجتماع وجهاء من عشائر مختلفة منها العكيدات والبكارة والمشاهدة والقلعيون وعشائرأخرى وفق المصادر.

وأضافت أن إيران ستقدم مزايا لشبان العشائر المتطوعين منها رواتب، وضمان عدم ملاحقتهم من قبل قوات النظام على غرار "الفيلق الخامس".

وبين المصدر أن وجهاء المنطقة أبدوا استعدادهم لضم شبان من مناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية"، وهم من المطلوبين إما للخدمة الإلزامية أو بتهم أخرى وإعطائهم حصانة وحماية من الاعتقال مقابل انضمامهم إلى القوة الجديدة.

يذكر أن القوات الروسية فتحت في وقت سابق مكتباً خاصاً بها داخل مدينة البوكمال التي تعدّ التجمع الأكبر لميليشيات إيران في شرقي سوريا.