عروس سعودية تضع شرطاً غريباً لإتمام مراسم الزواج والعريس يرفض

قاسيون – رصد كشف مأذون شرعي في المملكة العربية السعودية عن أغرب شرط وضعته عروس لإتمام مراسم الزواج.وقال المأذون صالح بخاري، إن الشروط مهما كانت من المخطوبة فيتم كتابتها بعد أخذ رأي الخاطب، وفي حالة الموافقة على الشروط يتم تدوينها في العقد إلكترونيًا. وأشار "بخاري" إلى أن هناك طلبات من قِبل بعض الفتيات وصفها بالغريبة ومع ذلك نجد قبولًا من بعض الأزواج، وفقًا لصحيفة "الوطن" السعودية.وعن أغرب هذه الشروط قال "بخاري" اشترطت فتاة أثناء عقد قرانها إعطاءها الرقم السري لجوال خطيبها أو وضع جهازه دون رقم لتتمكن من فتحه، وعندما أخذ المأذون رأي الخاطب قبل تسجيل الشرط، رفض ذلك، معتبرًا أنه تعدٍ على حريته الشخصية ولم يتم عقد النكاح بسبب إصرار الفتاة. وأضاف بخاري حسب ما نقل موقع الدرر الشامية المعارض : "أن بعض الفتيات اشترطن شراء سيارات بمبالغ طائلة، وتوفير خادمة، وعدم منعها من القيادة، وكذلك اشتراط عدم الزواج عليها".وفي تعليقه على هذه الظاهرة، قال المستشار الاجتماعي "علي الغامدي"، إن طلبات بعض الفتيات قبل الزواج وبعده وخاصة فيما يتعلق بالأمور الشخصية كمثل أن يتاح لها تفتيش جهاز الجوال الخاص بالزوج تعتبر تعديًا على حرية الزوج وبالتالي لا يحق للزوجين القيام بذلك إلا برضا فيما بينهما.  وأشار "الغامدي" إلى أن الاحترام المتبادل والثقة هما أساس العلاقات الزوجية الناجحة.وأكد أن التعدي على الآخر بالقيام بتفتيش الجوال من دون علمه يعتبر تصيّدًا للأخطاء، وذلك يفتح بابًا للمشاكل الزوجية التي قد تنتهي بالطلاق. مواقع معارضة