بتهمة وهن عزيمة الأمة...اعتقال مفتشة وناشط صحفي في طرطوس

قاسيون_متابعات:

اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة لقوات النظام السوري مفتشة في جهاز الرقابة والتفتيش، رغم تمتعها بالحصانة بسبب منشور انتقدت به الفساد على موقع "فيسبوك"، وذلك بعد ساعات من اعتقال صحفي في طرطوس لنفس السبب.

وقالت المفتشة "أثلة الخطيب" وفق ما نقلت وسائل إعلام محلية أن زميلتها "فريال جحجاح" مازالت محتجزة على ذمة التحقيق في سجن "عدرا" قرب العاصمة دمشق، بتهمة الكتابة عن الفساد عبر صفحتها في "فيسبوك"، وأضافت أن "جحجاح" مفتشة برتبة قاضٍ في الهيئة العامة للرقابة والتفتيش، ومازالت تتمتع بالحصانة رغم نقلها من الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش على عكس ما صرحت به إدارة الهيئة في وقت سابق.

ولفتت مواقع إعلامية أن التهمة التي تواجه "جحجاح" هي "وهن عزيمة الأمة" و"التعامل مع جهات خارجية"، رغم أن كل ما قامت به كان نشرها كتابات عن وضع الكهرباء وفقدان المازوت وما شابه ذلك من الخدمات الأساسية التي يتحدث عنها السوريون كل يوم، بسبب عجز النظام عن تأمين تلك المتطلبات.

وفي السياق ذاته اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة للنظام الناشط "يونس سليمان" من محافظة "طرطوس"بعد أيام من نشر مجموعته الناقدة في "فيسبوك"، تدوينة تتّهم مستشارة رئيس النظام السوريّ بشار الأسد، بثينة شعبان، بالفساد.

وكتب "سليمان" في التدوينة: "يا حضرة المستشارة بثينة شعبان، أنتِ والحكومة ومجلس الشعب وجميع المسؤولين، صرعتمونا بالصمود، هذا هو الصمود خاصتكم، بعد 10 سنوات، تفضّلوا وعيشوا يوماً واحداً مكان مواطن منّا، نتحدّاكم إن كنتم ستكملون اليوم، يكفي فسادكم، صار واضحاً، ويكبر".