loader

مخلوف: سرقوا مشاريع راماك التي تخدم مليون شخص سنويا

قاسيون_متابعات:

طرح رجل الأعمال وابن خال رئيس النظام السوري بشار الاسد "رامي مخلوف" على صفحته الشخصية في "فيسبوك" سؤالا: هل ستعود أملاكه المصادرة التي يستفيد منها الفقراء؟ وفق زعمه.

وقال "مخلوف" "ألا تعتقدون أن عطاء الله لا يمكن أن يسلبه إنسان ولو اجتمع أهل الأرض على ذلك"؟.

وتابع: "الأموال والمشاريع والعقارات التي سجلت بأمر الله باسم راماك للمشاريع التنموية والإنسانية الموقوفة لصالح العوائل الفقيرة والتي تخدم سنويا حوالي مئة ألف عائلة أي ما يقارب مليون شخص والتي حرموا منها مؤخرا بسبب سرقتها من أثرياء الحرب، أليس الله بقادر على إرجاعها وإعادة الحق لأصحابه؟.

ورأى "مخلوف" أن هذه الفترة "امتحان واختبار لمعادن الناس؛ منهم من عمل بطاعة الله، ومنهم من عمل بطاعة نفسه وقاده جشعه وطمعه إلى سلب أموال الفقراء".

وكان "مخلوف" اتهم في عدة منشورات سابقة أمراء الحرب بسلب أمواله عبر وثائق مزورة وناشد رئيس النظام السوري بشار الأسد في عدة مناسبات التدخل لإعادتها.

يذكر أن مخلوف دعا في وقت سابق السوريين إلى الدعاء "بنية الخلاص"، لمدة 40 يوماً، بدءاً من اليوم الجمعة 15 كانون الأول، عند الساعة الخامسة عصراً، معتبراً أن الخروج مما سمّاه "النفق المظلم والأزمة في سوريا" أمر غير ممكن سوى بـ "معجزة".