loader

اللجنة المركزية ووجهاء درعا يرفضون التهجير والمفاوضات مازالت مستمرة

قاسيون – رصد - متابعات قالت مصادر محلية في محافظة درعا  إن اجتماعاً عقد، مساء أمس الثلاثاء، بين أعضاء اللجنة المركزية، ووجهاء ريفي درعا الشرقي والغربي وقادة عسكريين يتبعون للواء الثامن، بالإضافة إلى قادة عسكريين يتبعون للفصائل المحلية، لمناقشة موضوع تهجير المطلوبين للشمال السوري .وأكدت المصادر  أنه تمت مناقشة مطلب نظام الأسد المتمثل بالفرقة الرابعة واللجنة الأمنية بأمر التهجير، حيث أكد الوجهاء خلال الاجتماع على رفضهم مناقشة هذا الأمر. وأضاف المصدر أن وجهاء وأعيان محافظة درعا سوف ينطلقون اليوم الأربعاء، برفقة عناصر من الفيلق الخامس للاجتماع مع اللجنة الأمنية المتمثلة باللواء "حسام لوقا" رئيس اللجنة.وأشار موقع تلفزيون سوريا المعارض إلى انه حصل على تسريبات بشأن الاجتماع الذي سيعقد اليوم، والذي من المنتظر أن يشهد اتفاقاً برعاية وضمان روسية ومن اللواء الثامن، حيث سيفضي إلى إنهاء التوتر الحاصل في ريف درعا الغربي، من خلال تسليم السلاح الثقيل والمتوسط الموجود لدى المقاتلين السابقين في فصائل المعارضة مقابل عدم تهجير أي شخص باستثناء القيادي "أبو طارق الصبيحي" والمتهم بقتل 9 عناصر من شرطة "مزيريب" في شهر تشرين الثاني من العام الفائت. وأضاف المصدر أنه سيتم ترحيله مع الراغبين من المقاتلين السابقين والقيادات، وأن هذا الاتفاق حصل بعد اجتماع مع الوجهاء واللواء الثامن التابع للفيلق الخامس والمدعوم روسيا.وأشار المصدر إلى أن جميع المطلوبين لدى روسيا والنظام غير معلوم مكان إقامتهم، ومنهم أشخاص مطلوبون إلى أهالي درعا.

مواقع معارضة