loader

خبير : عودة العلاقات الاقتصادية مع العراق لمجراها الطبيعي أمر مستحيل

قاسيون ـ متابعات

أكد الخبير الاقتصادي الموالي للنظام ، عمار يوسف أن إعادة العلاقة الاقتصادية السورية – العراقية لمجراها الطبيعي أمر مستحيل لعدة أسباب، أولها عدم الأمان بالطريق، إضافة إلى العراقيل الأمريكية التي تواجه تلك العلاقة خصوصاً مع تواجد ميليشيا قسد في تلك المناطق، مشيراً إلى أن العراقيين ونتيجة سنوات الحرب الطويلة في سورية باتوا غير معتمدين على البضائع السورية مثل السنوات السابقة.

وبيّن يوسف في تصريحات لصحيفة "الوطن" الموالية للنظام ، أن الكثير من الصناعيين السوريين افتتحوا مشاريعاً في الأردن وباتوا يصدرون بضاعتهم من عمان إلى بغداد، وذلك نتيجة التسهيلات التي تقدمها الحكومة الأردنية، ففتح معبر نصيب لم يحقق أي فائدة تذكر عن طريق التجارة البينية العراقية السورية، حسب قوله.

وعن افتتاح معبر عرعر بين العراق والسعودية في إطار سعي العراق لتحقيق توازنات بين القوى الإقليمية، قال يوسف إن معبر عرعر أيضاً لا يدعو للتفاؤل، فالمنتجات التي يتم تصديرها من سورية إلى السعودية غالبها زراعي .