loader

خارجية النظام تتهم واشنطن بزعزعة الاستقرار في روسيا

قاسيون_متابعات:

أدانت وزارة خارجية النظام السوري ما وصفته بالتدخل الأمريكي والغربي السافر في الشؤون الداخلية لروسيا الاتحادية، وحملات التهييج التي تقوم بها لزعزعة الاستقرار فيها، بحسب وصفها.

وقالت الوزارة في بيان، نشرته على صفحتا الرسمية في الفيسبوك، "إن هذه التصرفات الغربية توضح مجددا حالة النفاق التي أصبحت سمة مميزة للسياسات الغربية وخاصة عندما تتحدث عن الديمقراطية وحقوق الإنسان لأن سياساتها سواء داخل دولها أو في الخارج تتناقض بشكل صارخ مع أبسط مبادئ حقوق الإنسان وأدت في الكثير من مناطق العالم إلى سقوط عدد كبير من الضحايا الأبرياء".

وبحسب بيان خارجية النظام السوري، "فإن العقوبات الجائرة التي يفرضها الغرب تعتبر السبب الأساس في معاناة العديد من شعوب العالم وحرمانهم من متطلبات العيش الكريم التي تليق بالإنسان".

ويرى النظام السوري أن الغرب يستغل حادثة المعارض الروسي نافالني، بهدف الإساءة إلى صورة روسيا الاتحادية، واستخدام عملائهم وأدواتهم الدنيئة في الداخل الروسي وتسخيرهم لخدمة أجندات الغرب في استمرار هيمنته على العالم وانتهاك سيادة دوله، بحسب قولها