قتلى وجرحى بهجوم استهدف حاجراً لـ تحرير الشام في إدلب

قاسيون_خاص:

تعرض حاجزاً عسكرياً لـ "هيئة تحرير الشام" في محافظة إدلب شمالي سوريا، اليوم الأحد، لهجوم من قبل مسلحين مجهولين.

وقال مراسل وكالة قاسيون بريف إدلب، إن مسلحون مجهولون هاجموا لحاجز العسكري التابع "لهيئة تخرير الشام" الواقع بين منطقة دير حسان وقاح في ريف إدلب الشمالي.

وأشار مراسلنا إلى أن الهجوم أدى إلى مقتل اثنين من عناصر الحاجز وإصابة آخرين بجروح، مشيراً إلى إن "المسلحين لاذوا بالفرار من المكان عقب تنفيذ الهجوم".

وكان جهاز الأمن العام لهيئة تحرير الشام نفذ قبل أيام قليلة، حملة أمنية في محافظة إدلب، تمكن خلالها من اعتقال عناصر خلية متورطة في عدد من عمليات الاغتيال داخل مدينة إدلب، إضافة إلى مداهمة مبنى كانت تتحصن داخله خلايا تابعة لتنظيم الدولة "داعش" في مدينة "كفرتخاريم".

وكانت مصادر محلية قالت أن "الهدف من الحملة كان اعتقال نحو 30 شخصا، من المتورطين بجرائم مختلفة، وبعضهم ينتمي لجماعة حراس الدين وتنظيم داعش".

يذكر أنه فِي 12 تشرين الأول الماضي، تعرض مقر عسكري لـ "جيش أبو بكر" التابع لتحرير الشام، في بلدة المسطومة بريف إدلب الجنوبي، وأدى الهجوم الذي نفذ بأسلحة مزودة بكواتم للصوت، إلى مقتل اثنين من العناصر وإصابة ثالث بجروح.