تجدد الاشتباكات بين قسد" وميليشيا الدفاع الوطني في القامشلي

قاسيون – رصد شهدت أحياء مدينة القامشلي بمحافظة الحسكة، اشتباكات عنيفة بين عناصر ميليشيا "الدفاع الوطني" الرديفة لقوات النظام وعناصر من "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) المسيطرة على غالبية مناطق شمال وشرق سوريا, ما أسفر عن سقوط جرحى، إضافة إلى أنباء "غير مؤكدة" عن مقتل عنصر من "الدفاع الوطني". وقالت مصادر محلية إن  الاشتباكات بين الجانبين، بدأت مساء أمس السبت، في حي حلكو بمدينة القامشلي، ثم امتدت إلى حيي البشيرية والأربوية في المدينة، ما أسفر عن سقوط جرحى.ونقل موقع "عين الفرات" المحلي، أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل عنصر من "الدفاع الوطني"، وإصابة عنصرين من "أسايش". وقالت "قوى الأمن الداخلي" (أسايش)، التابعة لـ"الإدارة الذاتية" (ذراع "قسد" التنفيذية)، إن الاشتباكات اندلعت بسبب "هجوم عناصر الميليشيات (الدفاع الوطني) على نقطة التفتيش التابعة لقواتنا واستهدافها بالرصاص الحي، مما دعا قواتنا إلى الرد على مصادر النيران والدفاع عن نقاطهم". وتسيطر "قسد"، على معظم محافظة الحسكة، بينما يحتفظ النظام السوري بـ"مربعين أمنيين" في مدينتي الحسكة والقامشلي ومطار المحافظة.اعلام معارض