loader

رغم المحاولات الروسية للتهدئة...الفرقة الرابعة تدخل درعا بمئات العناصر والدبابات

قاسيون_متابعات:

دخلت تعزيزات عسكرية لقوات النظام السوري إلى محافظة درعا عقب ساعات من طلب "الفرقة الرابعة" من الأهالي تسليم مطلوبين يقدر عددهم بـ 100 شاب، في وقت تسعى روسيا للتهدئة وتقديم الوعود بالعمل على ملف المعتقلين في سجون الأسد.

وقال موقع "تجمع أحرار حوران" إن "الفرقة الرابعة أرسلت تعزيزات إلى الريف الغربي تضم دبابات ومئات العناصر، تمركزت في بلدة اليادودة، واعتقلت عشرات المدنيين بعد دخولها إلى المنطقة".

وأشار إلى أن "الفرقة الرابعة" التي يقودها شقيق رئيس النظام ماهر الأسد التي تهيمن على قرارها إيران بشكل مطلق، أنشأت 4 نقاط عسكرية جديدة وعززت أخرى بقوات إضافية، ولفت إلى أن هذه الخطوة تهدف لزيادة القبضة الأمنية على المنطقة وإطباق الحصار بشكل أكبر على المدن والبلدات.

وتأتي تحركات "الفرقة الرابعة" عقب طرد "الفيلق الخامس" المدعوم من روسيا، مليشيا "حزب الله" من منطقة "اللجاة" بدرعا والسماح لعودة المهجرين من أبناء المنطقة بالعودة إليها.

يذكر أن روسيا عملت خلال الأسابيع الفائتة على تهدئة الأوضاع في منطقة الجنوب السوري قبيل الانتخابات المزمعة من جانب النظام السوري، وقدمت الوعود للأهالي بالعمل على ملف المعتقلين لتهيئة الأرضية لهذه الانتخابات وإيهام الراي العام بحالة الاستقرار التي تشهدها المناطق التي سيطرت عليها قوات النظام.