داعش يختطف مسؤولتين بريف الحسكة ويعدمهن بطريقة مروعة

قاسيون_متابعات:

عثر أهالي بلدة "الدشيشة" بريف الحسكة الجنوبي على جثتين لإمرأتين موظفتين في المجلس المحلي التابع لقوات سوريا الديمقراطية "قسد".

وقالت صحيفة "جسر" المحلية، أن أهالي منطقة "الدشيشية" بريف دير الزور، عثروا أمس الجمعة، على جثتي "هند الخضر"رئيسة اللجنة الاقتصادية بمجلس البلدة التابعة لقسد، و"سعدة الهرموش" الرئيسة المشتركة للمجلس، وبأن جثثهم كانت مقطوعة الرئس.

ورجّحت المصادر أن تنظيم الدولة "داعش" هو من اختطف "هند" و"سعدة" وأقدم على إعدامهم من خلال قطع رؤوسهن.

يأتي ذلك في وقت تشهد فيه مناطق سيطرة “قسد” بمحافظات الجزيرة السورية، حالة من الفوضى الأمنية العارمة، حيث يشن تنظيم "داعش" هجمات بشكل شبه يومي، تستهدف عناصر "قسد" والمدنيين ووجهاء العشائر، في حين تجابه "قسد"هذه الهجمات بحملات اعتقال واسعة، تستهدف غالباً المدنيين.