loader

ميليشيا فاطميون تفرض الزكاة على رعاة الأغنام بريف حمص

قاسيون_متابعات:

أكدت مصادر محلية أن مجموعة مسلحة ترتدي زي ميليشيا "لواء فاطميون" الأفغانية، فرضت "الزكاة" على رعاة الأغنام في بادية السخنة بريف حمص الشرقي.

وذكرت شبكة "الفرات بوست" المحلية، إن مجموعة مسلحة تستقل ثلاث سيارات ويستقلها سوريون يرتدون زي "لواء فاطميون"، تعرضوا لعدد كبير من رعاة الغنم في بادية السخنة شرق حمص، وطلبت منهم دفع الزكاة عن أغنامهم أو أخذ الأغنام التي بحوزتهم.

وأشارت الشبكة إلى أن هوية الأشخاص الحقيقية لم تعرف، وسط مخاوف كبيرة يعيشها الأهالي الذين يتخذون من محيط بلدة السخنة مكاناً لرعي الأغنام بسبب توفر البيئة المناسبة، بعد أن حددت المجموعة مبلغ 20 ألف ليرة سورية عن كل رأس غنم.

يذكر أن عمليات الهجوم على رعاة الغنم تكررت بهدف سرقة أغنامهم من قبل الميليشيات الإيرانية، بحجة أن “تنظيم الدولة” من يقف وراء العمليات، حيث أدت في كثير من الأحيان لحدوث اشتباكات ووقوع قتلى في صفوف المدنيين.