loader

لقيادي في ميليشيا فاطميون...نازح في تدمر يبيع كليته بسبب الفقر

قاسيون_متابعات:

شهدت مدينة تدمر الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية والروسية شرقي حمص، مساء أمس الخميس، عملية بيع كلية من قبل رجل سوري ثلاثيني لقيادي بميليشيا فاطميون الأفغانية، تحت ضغوط الفقر والحاجة.

ونقلت شبكة عين الفرات المحلية عن مصدر طبي خاص من مستشفى تدمر العسكري قوله: إنَّ الشاب، مصطفى . ب، من نازحي مدينة حماة تبرع بكليته لصالح قائد ميداني من ميليشيا فاطميون يعاني من إصابة في الكلية اليمنى، وذلك بعد إجراء فحوصات تطابق الأنسجة والاتفاق على موعد العملية والإجراءات المرافقة لها.

وأضاف المصدر بأنّ المتبرع تقاضى مبلغ 18 مليون ليرة سورية (نحو 6164 دولار أمريكي)، واتفق الطرفان على تنفيذ عملية النقل يوم الأحد القادم بأحد مستشفيات العاصمة السورية دمشق.

من جانبه قال أحد أقارب المتبرع للشبكة إنَّ:" الفقر والحاجة دفعانا لبيع أعضاءنا، وهذا ما لم نتوقعه يوماً"، مضيفاً:" ما دفع ابن خالي لبيع كليته هو الحاجة للمال وارتفاع تكاليف المعيشة في ظل ندرة فرص العمل".

يذكر أنَّ هذه الحالة هي الثانية من نوعها خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة، بعد أن أقدم أحد الشبان في المدينة على بيع كليته لأحد الأثرياء المحتاجين لكلية، تحت ضغط الظروف المعيشية.