إما الدفع أو الاعتقال...المخابرات الجوية تبتز أهالي البوكمال

قاسيون_متابعات:

قامت المخابرات الجوية التابعة للنظام السوري، خلال الساعات الأخيرة، بابتزاز الأهالي في مدينة البوكمال الخاضعة لسيطرة الميليشيات الإيرانية وقوات النظام السوري شرقي ديرالزور بذريعة الدراسات الأمنية.

وقالت شبكة "عين الفرات" المحلية، إنَّ الدراسات الأمنية الجديدة ستشمل الأهالي المقيمين بالمدينة وخارجها، حيث بدأ عناصر الجوية بالتجول على المحال التجارية والمنازل لإجراء الدراسات بحجة وصول مدنيين جدد للمدينة.

وأشارت الشبكة إلى أنَّ العناصر عملوا على تقاضي مبالغ تتراوح ما بين 5 و 10 آلاف ليرة سورية من الأشخاص الذين يخضعون للدراسة الأمنية بحجة كتابة معلومات جيدة في الدراسة عنهم.

فيما يعمل العناصر على ترهيب الأهالي الذين يترددون بالدفع وإخبارهم بأنَّ المعلومات التي سيتم إدراجها بالدراسة الأمنية عنهم ستكون مضرة مثل تلفيق تهم إقامة علاقات وتواصل مع عناصر تنظيم "داعش" أو عناصر الجيش الحر أو التواصل مع أقاربهم المطلوبين للنظام السوري والمهجرين لشمال البلاد، وهو ما قد يتسبب باعتقالهم أو تعرضهم للمسائلة من قبل الفروع الأمنية.