مسؤول إيراني : سليماني جاء إلى سوريا لحماية الأسد وليس لمحاربة داعش

قاسيون - رصد

أكد  مسؤول عسكري إيراني إن الحرس الثوري بدأ تدخله في سوريا قبل ظهور تنظيم "داعش" الإرهابي في  في البلاد.وقال الجنرال جهارباغي وهو قائد مدفعية قوات الحرس الثوري في سوريا في تصريح للتلفزيون الإيراني إنه رأى قاسم سليماني القائد السابق لفيلق القدس في سوريا في نوفمبر/تشرين الثاني 2012.وأضاف: "الجنرال سليماني كان يقود العمليات العسكرية ضد معارضي بشار الأسد، وداعش حينها لم تظهر بعد ولم تكن متواجدة في سوريا". وكشف جهارباغي أن المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي هو من أمر سليماني بالذهاب إلى سوريا و"حماية بشار الأسد من السقوط"ولفت القيادي بالحرس الثوري إلى أن “مهمة سليماني بسوريا كانت منع الإطاحة بحكومة بشار الأسد”. وقال مؤكدا: "عندما ذهب سليماني إلى سوريا لم تكن داعش موجودة أبداً، والمعارضة السورية لبشار الأسد هي من كانت تنشط ضد النظام السوري، وعلينا أن نفرق بين تنظيم داعش والمعارضة السورية المسلحة".وتقول إيران إن تدخلها في سوريا جاء لمحاربة تنظيم “داعش” الإرهابي، الذي سيطر على مناطق واسعة من سوريا والعراق قبل دحره أواخر 2017. مواقع معارضة