ألمانيا تحاكم لاجئين سوريين بتهمة تعذيب وقتل ضابط في قوات النظام

قاسيون – رصد اتهمت السلطات الألمانية سوريين اثنين,  بالإرهاب لتعذيبهما و قتلهما ضابطا في قوات النظام برتبة مقدم. و قالت  صحيفة "زود دوتشه" الألمانية بأن المدعي العام الاتحادي في محكمة مدينة ديسلدورف وجه دعوى قضائية لمحاكمة لاجئين سوريين بتهمة ارتكاب جرائم حرب في سوريا. وأضافت الصحيفة أن رجلين سوريين متهمين بتعذيب ضابط برتبة مقدم من ميليشيا أسد وقتله عام 2012، مضيفة أنه تم إلقاء القبض عليهما في مدينتي ناومبورغ وإيسن الألمانيتين في شهر تموز من العام الماضي وهما رهن الاحتجاز من ذلك الوقت. وأردفت: أن المتهمين محتجزان في السجن الاحتياطي بمدينة كارلسروه، حيث تم توجيه تهم لهم من خلال فيديو قام أحدهما بتصويره يظهر المتهم الآخر وهو يقوم بتعذيب ضابط ميليشيا أسد قبل أن يقوم بإطلاق النار عليه مباشرة ويرديه قتيلا.كما تشير التحقيقات التي صدرت عن مكتب المدعي العام حسب موقع اورينت نت  أن أحد الأشخاص المتهمين بقتل الضابط كان يقاتل مع جماعة من المعارضة المسلحة وانضم فيما بعد لـ"جبهة النصرة"، لذا وجه له المدعي العام تهمة الانضمام إلى جماعة إرهابية على اعتبار أن ألمانيا تصنف "النصرة" منظمة إرهابية، فيما لم تثبت التحقيقات أن المتهم الآخر كان يقاتل في صفوف جماعة متشددة أو إرهابية، بحسب الصحيفة.