loader

ميليشيا لواء القدس تستعد لتشييع 46 من عناصرها قتلوا في حلب عام 2016

قاسيون – رصد أكدت مصادر محلية أن ميليشيا لواء القدس الفلسطيني قامت بانتشال جثث 46 مقاتلا من صفوفها، وذلك بعد أربعة أعوام على مقتلهم بتفجير مبانٍ على يد فصائل المعارضة في مدينة حلب شمال سوريا عام 2016، بما يمثل أكبر الخسائر للميليشيا المقاتلة إلى جانب ميليشيا أسد.وأشارت صحفات موالية وأخرى تابعة للميليشيا على "فيس بوك"، اليوم الثلاثاء، إلى أن "لواء القدس" تستعد لتشييع جثامين عناصرها الـ 46 من "قوات النخبة"، بعد انتشالهم من تحت أنقاض المباني في حي جمعية الزهراء وسط مدينة حلب، ليكون الاعتراف الأكبر بخسائر الميليشيا على الأراضي السورية وكان فصيل "لواء الفجر" التابع لفصائل المعارضة حسب موقع اورينت المعارض أعلن تفجير مبانٍ سكنية يتحصن بها مقاتلو "لواء القدس" الفلسطيني في حي جمعية الزهراء بمدينة حلب في أيار عام 2016، ما أسفر عن مقتل عشرات العناصر حينها، لكن الميليشيا لم تستطع انتشال جثامينهم واكتفت بنعيهم دون كشف أعدادهم.اعلام معارض