الحاكم السابق للمصرف المركزي أديب ميالة يقر بتدهور اقتصاد النظام بسبب قيصر

قاسيون – رصد أكد  الحاكم السابق لمصرف سوريا المركزي التابع للنظام ، أديب ميالة تدهور مؤشرات الاقتصاد الكلي لنظام الأسد  بسبب العقوبات الأمريكية والغربية، وذلك بعد أن قلّل سابقاً من تأثير عقوبات "قانون قيصر". وقال ميالة لوكالة الأنباء الإسبانية “EFE”، إن العقوبات جلبت صعوبات جسيمة للبنك المركزي نفسه والقطاع المصرفي بشكل عام، خاصة عندما يتعلق الأمر ببدء الاعتمادات المستندية أو إصدار واستلام ضمانات من جهات دولية أخرى، مضيفاً: "باختصار، تأثرت الإمدادات إلى الى مناطق النظام السوري."   وأشار إلى أن جميع العقوبات بشكل عام، ساهمت في تدهور الاقتصاد الكلي بمؤشرات الدولة العربية، حيث أنتجت "نمواً أقل، زيادة الدين العام، اختلال ميزان المدفوعات، وتضخماً أكبر"وأكد ميالة أن "هذه المسألة تفاقمت بسبب التأثير النفسي السلبي لسن قانون قيصر، والذي ساهم في مجمله بارتفاع سعر صرف الليرة السورية". وكان ميالة، قال في حزيران الماضي، تزامناً مع دخول "قانون قيصر" حيز التنفيذ، إن الشعب السوري سوف يمتص ويتلاءم مع آثار عقوبات "قيصر" ، كما تلاءم مع آثار العقوبات التي فرضت على سوريا منذ العام 1979، وحتى اليوم.إعلام موالي