حاجز لعناصر من داعش وتفتيش للمارة بريف دير الزور

قاسيون_متابعات:

اكدت مصادر محلية أن مسلحون ملثمون، أنتشروا يوم أمس الأحد، داخل مدينة البصيرة في ريف دير الزور، وأقدموا على إيقاف المّارة وطلب بطاقاتهم الشخصية.

وذكرت صحيفة "الجسر" المحلية، نقلاً عن شاهد عيان، أنّ خمسة مسلحين ملثمين، انتشروا بالقرب من مبنى المركز الثقافي في مدينة البصيرة بريف دير الزور الشمالي، وأنّه ولدى مروره من المكان طلب منه المسلحون التوقف، وطلبوا منه بطاقته الشخصية.

أشار إلى أن شاهد العيان وصف المسلحين بقوله: "يرتدون لباساً عادةً ما يرتديه عتاصر تنظيم داعش، وبعد تدقيق بطاقتي الشخصية، أعادوها لي ولمْ يتفوهوا بأي كلمة، وكان عددهم خمسة أشخاص، ترافقهم سيارة من نوع كيا".

يذكر أن مناطق ريف دير الزور تشهد انتشاراً ملحوظاً لعناصر تنظيم “داعش”، الذين يحاولن بين الحين والآخر التذكير بوجودهم في المنطقة.

وكانت عناصر تابعة للتنظيم قد أقامت في وقت سابق حواجز لها في ريف دير الزور وأقفت السيارات العامة، وأعطت بعض الملاحظات “الشرعية”.