loader

الكشف عن وجود مئات الأطنان من بذار الشوندر السكري منتهية الصلاحية في مستودعات النظام

قاسيون – رصد كشفت صحيفة "البعث" لسان حال النظام السوري  عن وجود مئات الأطنان من بذار الشوندر السكري منتهي الصلاحية أو "منخفض الإنبات" في مستودعات "المؤسسة العامة لإكثار البذار" العاملة في مناطق سيطرة النظام السوري. وزعم  مدير "المؤسسة العامة لإكثار البذار"،في حكومة النظام  بسام السليمان، إن المؤسسة وضعت حلولاً عدة لمعالجة الملف منذ 2016، تمثّلت ببيع البذار للفلاحين بأسعار رمزية، حتى وصل الأمر إلى عرضها على الفلاحين مجاناً، إضافة إلى عرض البذار للبيع الخارجي.وأضاف السليمان أن جميع الحلول "لم تلقَ النجاح"، بسبب توقف غالبية معامل السكر في ذلك الحين. وادعت  الصحيفة إلى أن المؤسّسة واجهت "صعوبة كبيرة" في تنفيذ العديد من الإجراءات لتصريف كميات بذار الشوندر السكري منتهي الصلاحية، بسبب ارتباط زراعة المحصول بمعامل السكر التي خرج معظمها عن الخدمة، كون إنتاج السكر هو الآلية الوحيدة لتسويق المحصول.بينما اعتبر مدير عام مؤسسة السكر، سعد الدين العلي، أن تدهور محصول الشوندر خلال السنوات الماضية سببه بذور منخفضة الإنتاج، إضافة إلى خروج الأراضي التي كانت تُزرع بهذا المحصول في محافظات إدلب وحلب والغاب والرقة ودير الزور، وليس بسبب خروج معامل السكر في المحافظات عن الخدمة.