نسخة جديدة مسربة من قانون قيصر لتحقيق أقصى ضغط على بشار الأسد ونظامه!

قاسيون – رصد كشفت عدة وسائل إعلام عربية وغربية عن نسخة جديدة من قانون قيصر يتم تحضيرها ودراستها الآن في أروقة صناعة القرار داخل الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك نقلاً عن مصادر مسؤولة في الإدارة الأمريكية.وأشارت المصادر إلى أن النسخة الجديدة من قانون قيصر تأتي بهدف تحقيق أقصى ضغط على نظام بشار الأسد خلال الفترة القادمة. وتزامن ما كشفته المصادر مع تصريحات أدلى بها المبعوث الأمريكي الخاص بالملف السوري جويل رايبورن يوم أول  أمس، مؤكداً فيها أن قانون قيصر يؤثر بشدة على نظام الأسد وأن واشنطن تطبقه بصرامة وحزم.وحول أسباب رغبة الإدارة الأمريكية بإقرار نسخة جديدة من قانون قيصر، تحدث الإعلامي والمعارض السوري أيمن عبد النور في مداخلة مع قناة “الحدث” عن خلفية طرح النسخة الجديدة من القانون. وأشار إلى أن نسخة قانون قيصر الجديدة قدمت من قبل لجنة الدراسات في الحزب الجمهوري ولجنة الأمن القومي برئاسة النائب جو ويلسون الذي يتمتع بعضوية مجلس النواب الأمريكي منذ عشرين عام.وأوضح  عبد النور أن ويلسون قام بتقديم مشروع القانون الجديد في هذا التوقيت الذي يتم فيه نقل السلطة إلى الرئيس المنتخب جو بايدن تزامناً مع تغييرات كبيرة في أعضاء الكونغرس، يأتي بهدف وضع أفكار أمام الإدارة الجديدة، أنه مستعد للتعاون معها في ملفي سوريا وإيران. ولفت عبد النور إلى أن لجنة الدراسات في الحزب الجمهوري طرحت عدة أفكار رئيسية ووضعتها على الطاولة أمام إدارة بايدن، الفكرة الأولى سياسية  وتتمثل بأن على أي حكومة أمريكية سواءً ديمقراطية أو جمهورية أن لا تعترف بشرعية نظام بشار الأسد مع عدم إقامة علاقات دبلوماسية معه، بالإضافة إلى الضغط على أي دولة ترغب بتطبيع علاقاتها مع الأسد.وبحسب الإعلامي السوري، فإن الأمر الجديد الذي تم طرحه في النسخة المسربة، هو تقييد لبعض بنود نص قانون قيصر السابق، لاسيما البند الذي كان يُمكّن الإدارة التنفيذية من رفع أو تعديل بعض العقــوبات بموجب تقدم بعض الطروحات مع النظام السوري. وأضاف أن نص القانون الجديد طالب بأن يكون هناك تقرير عن ثروة عائلة بشار الأسد، بالإضافة إلى تقرير مفصل حول الطريقة الأمثل للانتقال إلى سوريا الديمقراطية عبر فترة انتقالية.اعلام معارض