loader

العبدة: النظام السوري سهل انتقال عناصر داعش إلى درعا

قاسيون – رصد قال رئيس "هيئة التفاوض السورية" المعارضة، أنس العبدة، إن النظام السوري والمليشيات الإيرانية، عملوا خلال السنة الماضية على "تسهيل انتقال عناصر خطيرة من (داعش) وأخواتها إلى محافظة درعا جنوب سوريا".وأضاف العبدة في سلسلة تغريدات نشرها عبر حسابه على "تويتر"، أن قوات النظام "سهلت وصول أكثر من 500 عنصر من (داعش) إلى درعا، مشدداً على أن "عناصر التنظيم جنود للنظام السوري وليسوا أعداءه". وشدد على أن "الفرقة الرابعة" والميليشيات الإيرانية "يعيشون على الفوضى، ولا يريدون استقراراً في سوريا"، معتبراً أن "كل المخاوف الموجودة عند الأهالي في درعا مُحِقة".وأشار إلى وجود مخاوف لدى أهالي المحافظة فيما يتعلق بالتعزيزات التي ترسلها قوات النظام إلى الريف الغربي، إضافة إلى "مخاوف حول التنسيق بين النظام و(داعش) وأخواتها هناك". ورأى العبدة أن "هذه العوامل، إضافة إلى الصعوبات الاقتصادية، والفوضى الأمنية، والاغتيالات المتبادلة بين الميليشيات، ينبغي أن تحثّ المجتمع الدولي والدول الصديقة والأمم المتحدة من أجل دفع العملية السياسية قُدما وتنفيذ القرار 2254 بشكل سريع وفعال وكامل". مواقع معارضة