loader

رغم عشرات القتلى والجرحى في صفوفه .. النظام يصف الهجوم الإسرائيلي بالفاشل

قاسيون – رصد زعم  رئيس اللجنة الأمنية والعسكرية في محافظة دير الزور، وقائد "الفرقة 17" التابعة لجيش النظام، اللواء نزار الخضر: إن "العدوان الإسرائيلي – الأميركي على محافظة دير الزور ومنطقة البوكمال فجر أمس الأربعاء، فشل في تحقيق أي من أهدافه".وادعى  الخضر  في تصريحات للإعلام الموالي أن "تشكيلات الدفاع الجوي التابعة للنظام  في محافظة دير الزور تصدت للعدوان الإسرائيلي وأصابت عدداً من الأهداف المعادية ومنعتهم من تحقيق أي مكسب معنوي أو لوجستي"، زاعماً أن أحد الصواريخ استهدف فرع "الأمن العسكري" في دير الزور" ما أدى إلى مقتل عسكري وإصابة خمسة آخرين، إضافة إلى استهداف شارع بور سعيد في المدينة.حسب زعمه وذكر أن الضربات استهدفت أيضاً مقار لمنْ وصفهم بـ"الحلفاء" في قرية عياش غربي مدينة دير الزور ومعبر "البوكمال الحدودي" وقرية الهري، واقتصرت الأضرار على الماديات، نافياً "بشكل قاطع وقوع أي خسائر بشرية في الموقع".وأوضح الخضر أن "الأهداف المرسومة من العدوان فشلت في تحقيق أهدافها المعنوية والمادية"، مضيفاً أنه "لن تثنينا نحن وحلفاؤنا وأصدقاؤنا الروس والإيرانيون ومحور المقاومة عن تحقيق ما نصبو إليه، وهو إعادة الأمن والأمان وتحرير جميع المناطق السورية المحتلة". وخلافاً لما صرّح به المسؤول في جيش نظام الأسد، أكدت مصادر ميدانية أمنية وعسكرية مقتل ما لا يقل عن 17 عنصراً من الميليشيات الإيرانية في الهجوم الجوي الذي استهدف فجر أمس معظم مقارها في محافظة دير الزور.وقال مصدر خاص من مستشفى الفرات بمدينة دير الزور، لموقع "تلفزيون سوريا" إن 13 قتيلاً من الميليشيات الإيرانية وقوات النظام وصلوا إلى المستشفى، إضافة لأكثر من 18 جريحاً بعضهم بحالة حرجة. وأكد المصدر أن "الحرس الثوري" الإيراني نقل 7 جرحى من الميليشيات الإيرانية والعراقية والباكستانية صباح أمس إلى داخل الأراضي العراقية لتلقي العلاج.مواقع معارضة