وفد فرنسي يبحث مع الإدارة الذاتية ملف اللجنة الدستورية والأوضاع في مخيم الهول

قاسيون_متابعات:

زار وفد فرنسي، برئاسة السفير الفرنسي السابق في دمشق "إيريك شوفالييه"، مناطق الإدارة الذاتية التابعة لقوات سوريا الديمقراطية "قسد" شمال وشرق سوريا.

وقالت دائرة العلاقات الخارجية في "الإدارة الذاتية" إن "الطرفين بحثا التصعيد التركي على منطقة عين عيسى وتل تمر شمال شرقي سوريا، حسب زعمها.

ومن جانبه قال ايريك " أن فرنسا انضمت للمحادثات التي تجرى مع المعهد الأوروبي للسلام بخصوص العمل على مخيم الهول وإعادة تأهيل الأطفال والنساء، وتعويض المتضررين من الإرهاب، وسوف نعمل للعب دور إيجابي في دعم المنطقة في عدة ملفات منها الحوار الكردي الكردي وأيضا دعم المشاريع لتثبيت الاستقرار في المنطقة".

وفيما يخص جائحة كورونا وانتشارها في المنطقة قال ايريك " أن دولة فرنسا تدعم المشاريع التي تهدف لإيصال اللقاح إلى كافة الدول وسوف تسعى لإيصاله إلى مناطق شمال وشرق وسوريا".

وفي نهاية الزيارة تم تسليم بعض الأطفال من عوائل تنظيم داعش نتيجة لوضعهم الصحي كونها حالات إنسانية وفق وثيقة تسليم رسمية تم توقيعها بين الجانبين.