loader

بومبيو يؤكد مقتل الرجل الثاني في تنظيم القاعدة ويكشف علاقة طهران بالتنظيم

قاسيون – رصد أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اليوم الثلاثاء، مقتل الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أبو محمد المصري، المطلوب لقتله أمريكيين في تفجيرات أفريقيا عام 1998.وقال بومبيو، في كلمة متلفزة ألقاها في نادي الصحافة الوطني بواشنطن، إن المصري، المطلوب لقتله أمريكيين في تفجيرات أفريقيا عام 1998، قتل في 7 أغسطس 2020 دون الإفصاح عن أي تفاصيل. وكشف خلال كلمته لأول مرة عن معلومات تتعلق بحياة قياديي وعناصر  تنظيم القاعدة في طهران.وذكر أن النظام الإيراني سمح للقاعدة بتشكيل مراكز قيادة في طهران بشرط العمل تحت إشرافه ورقابته وأمّن لهم جوازات للسفر وهويات ومنازل للسكن ودعما لوجستيا يمنحهم حرية التحرك في البلاد. ولفت حسب موقع اورينت المعارض  إلى أن إيران أصبحت الملاذ الآمن للقاعدة بعد أفغانستان وباكستان وأصبحت مركز أكبر عمليات القاعدة حول العالم، واصفا إياها بأفغانستان الجديدة.وأكد أن هناك خمسة قياديين بارزين للقاعدة يعيشون في طهران ، وقد فرضت أمريكا ضدهم عقوبات، وذكر اسمين منهم وهما سلطان يوسف الحريف ومحمد البيت المعروف بأبو عبد الرحمن المغربي، وقال إن بلاده ملتزمة بمكافأة من يدلها على أماكنهم بملايين الدولارات. اعلام معارض + وكالات