loader

قتل ابن عمه من اجل 75 الف ليرة سورية

قاسيون – رصد شهدت  بلدة "عسال الورد" في القلمون الغربي، جريمة شنعاء  راح ضحيتها شاب من أبنائها، قُتل على يد ابن عمه إثر خلاف دار بينهما.وقالت مصادر محلية  إن الشاب "ف ح خ" البالغ من العمر 34 عاماً، قُتل على يد ابن عمه "ع"  و هو أحد عناصر ميليشيا "الدفاع الوطني" في بلدة عسال الورد، مساء الجمعة 8 كانون الثاني. وأوضحت المصادر  أن الجاني "ع" أقدم على قتل ضحيته "ف" رمياً بالرصاص من مسدسه الحربي، بعد خلاف دار بينهما على خلفية استدانة "ف"   مبلغ مالي قدره 75 ألف ليرة سورية من القاتل.وأضافت المصادر  أن الضحية "ف" نُقل إلى إحدى مشافي العاصمة دمشق من قبل أهالي البلدة، جراء إصابته برصاصتين، إلا أنه توفي قبل وصوله إليها. وبحسب موقع صوت العاصمة المعارض  فإن القاتل "ع" لاذ بالفرار من البلدة أثناء إسعاف الضحية، لافتاً إلى أن عملية الدفن تمت بحضور دورية تابعة للأمن الجنائي في حكومة النظام .مواقع معارضة