loader

ممثلة موالية تشن هجوماً على نظام الأسد وتحمله مسؤولية تدهور الأوضاع في البلاد

قاسيون – رصد شنت الفنانة الموالية، سلمى المصري، هجوما لاذعا على نظام الأسد وحملته مسؤولية الأزمات الاقتصادية التي تعصف بسوريا والإهانات التي يتعرض لها السوريون.وقالت  المصري خلال لقاء ببرنامج "كلام صافي"، عبر إذاعة "أرابيسك" الموالية، إن الكثير من السوريين ينتظرون شهرين متواصلين للحصول على جرة غاز، علاوةً عن معاناتهم من أزمات كثيرة، على رأسها الكهرباء والغاز والمازوت. وتساءلت الفنانة الموالية عن اللامبالاة من قبل مسؤولي النظام تجاه تلك الأزمات، حيث قالت: "مين رح يرد علينا؟ إذا رح نحكي وما في حدا رح يسمعنا لشو الحكي؟ ".وأضافت: "وصلنا لوقت نقول يا محلا أيام الحرب بوقتا كنا مرتاحين ونحنا بظروف حرب ورح نتحمل الظروف الصعبة، أما حاليًا ما في حرب". وطالبت المصري المسؤولين بتقديم مكافأة للسوريين على صبرهم، مضيفةً بأنها تشعر بالإهانة بحق المواطنين، دون أن تتجرأ، كغيرها من الموالين، على ذكر بشار الأسد، المتسبب الرئيسي بأزمات سوريا.وتشهد مناطق سيطرة نظام الأسد أزمات اقتصادية على جميع المستويات، يلقي الموالون باللائمة فيها على الحكومة، وعدم كفاءتها وقدرتها على مواجهة تلك الأزمات، دون أن يتجرأ أحد على ذكر بشار الأسد، الذي تسبب إجرامه بقتل وتهجير ملايين السوريين.