loader

لاجئ سوري يحرق نفسه في لبنان بسبب ضيق سبل العيش

قاسيون – رصد لقى لاجئ سوري حتفه ، الخميس، في تعلبايا اللبنانية التابعة لزحلة  وذلك بعد أن أضرم النار بنفسه، بسبب تردي وضعه الاقتصادي، وفقاً لما تناقلته وسائل إعلام لبنانية عدة. ونقلت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام في زحلة، أن “سورياً يدعى م.ع.ح (38 عاماً) توفي بعدما أقدم على إحراق نفسه في تعلبايا، بسبب تردي الوضع الاقتصادي وضيق سبل العيش”.وبث ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً يظهر مسعفين يضعون الضمادات على شخص متفحم، وقالوا إن هؤلاء عناصر الصليب الأحمر اللبناني يحاولون إسعاف الشخص الذي أحرق نفسه، مؤكدين أن محاولاتهم بائت بالفشل. وبحسب موقع “لبنان 24″، فإن الرجل يبلغ من العمر 38 عاماً وكان يعمل بائع خضار ولديه عدة أطفال، ومر بالفترة الأخيرة بضائقة اقتصادية.ولم تذكر وسائل الإعلام اللبنانية أي معلومات أخرى عن الحادث حتى ساعة إعداد هذا الخبر. ويعيش اللاجئون السوريون في لبنان ظروفاً إنسانية ومعيشية صعبة في ظل غياب أبسط معايير الحياة.وتقدر الأمم المتحدة عدد اللاجئين السوريين على الأراضي اللبنانية بأقل من مليون، بينما تقول الحكومة اللبنانية إن عددهم يبلغ مليون ونصف المليون. مواقع معارضة