خاص قاسيون : قائد شرطة مدينة الباب يعلق على محاولة اغتيال مراسل تلفزيون سوريا

قاسيون ـ خاص 

قال قائد شرطة مدينة الباب ، الرائد يوسف الشبلي ، في تصريح خاص لـ "قاسيون" ، أنه يجري ملاحقة الأشخاص الذين نفذوا محاولة الاغتيال الفاشلة بحق مراسل تلفزيون سوريا ، بهاء الحلبي بالأمس ، مؤكدا أن القضية يجري بمتابعتها على أعلى المستويات ، إلى حين القبض على الفاعلين . 

وأشار الشبلي ، إلى أن قضية بهاء الحلبي وغيرها من جرائم الاغتيال السابقة ، لن تمر مرور الكرام ، متوعدا من يقوم بهذه العمليات بإلقاء القبض عليهم قريبا ، ومحاسبتهم على ما اقترفت أيديهم من جرائم بحق المدنيين في مناطق المعارضة . 

في سياق آخر ، رفض الشبلي الاتهامات التي يتم توجيهها لقوات الشرطة العاملة في مدينة الباب ، بالتقصير في الجانب الأمني ، الأمر الذي يؤدي إلى تنفيذ عمليات الاغتيال والتفجير ، لافتا إلى أن هذه القوات تواجه أعداء كثر ومن عدة جهات ، كالنظام وقوات سوريا الديمقراطية ، بالإضافة إلى العديد من الأطراف الخارجية التي تسعى لزعزعة الاستقرار في مناطق الشمال السوري المحرر . 

وأضاف الشبلي ، أن حجم الضغوطات التي تواجهها الشرطة في المناطق المحررة ، كبير جدا ، وتحتاج إلى تضافر جهود العديد من الجهات ، منها المجتمع المدني والجيش الوطني ، وشهود العيان ، داعيا جميع هذه الأطراف للتعاون ، لأن ذلك يؤدي إلى سرعة القبض على الفاعلين . 

وأكد الشبلي من جديد ، استعداد قيادة شرطة مدينة الباب ، لمواجهة كل هذه الضغوطات ، وأن وسائل الإعلام ، والأهالي ، سوف يقرؤون ، في المرحلة القادمة ، العديد من الأخبار ، المتعلقة بعمليات القبض على الكثير ممن ارتكبوا جرائم اغتيال في الفترات السابقة .