loader

الإفتاء المصرية تؤكد عدم شرعية الزواج الإلكتروني

قاسيون – رصد قالت دار الإفتاء المصرية، أن الزواج الإلكتروني ليس شرعيًا ولا يُعتد به، وذلك ردا على تساؤلات حول كثرة عقد الزواج عبر الإنترنت في الآونة الأخيرة في مصر. وأكدت دار الإفتاء أن هذا الزواج يفتقد العديد من الشروط الشرعية، والتي يجب توافرها لإتمام العقد.وقال أمين عام الفتوى في دار الإفتاء المصرية الدكتور خالد عمران: " هذا الزواج الإلكتروني ليس عقداً شرعياً، لأنه يفتقد العديد من الشروط والشهود والإشهار، وقد يعود إلى الضرر، في حالات منه ". وتابع: " لكن إذا كان التعارف عن طريق الإنترنت أو منصات التواصل، واللقاء في أحد الأماكن العامة أو البلاد، وبحضور الأهل والولي والشهود، لعقد الزواج فهذا الزواج يكون صحيحاً ".وفي السياق نفسه سابقا كانت دار الإفتاء المصرية قد أصدرت فتوى قضت بتحريم الزواج عبر الفيديو، محذرة من أن هذه الطريقة بالزواج لجأ إليها عناصر تنظيم "داعش" مؤخرا من أجل الارتباط بالفتيات وتسفيرهن إلى مناطق نفوذ التنظيم بسوريا والعراق. مواقع مصرية