loader

تركيا تحقق رقما قياسيا في صادراتها خلال 2020

قاسيون ـ الأناضول 

أعلنت وزيرة التجارة التركية روهصار بكجان، أنّ بلادها سجلت أرقاما قياسية في حجم الصادرات خلال العام المنصرم 2020.

جاء ذلك في كلمة ألقتها الوزيرة أمام "الاجتماع التقييمي للتجارة الخارجية لعام 2020" الثلاثاء، في العاصمة أنقرة.

وكشفت بكجان عن أنّ حجم الصادرات في العام 2020 بلغت 169.5 مليار دولار، رغم الانكماش الاقتصادي وتراجع الطلب في بعض الأسواق العالمية بسبب جائحة كورونا.

واعتبرت الوزيرة ارتفاع حجم الصادرات التركية بأنه :"نجاح لصادراتنا، ونجاح لتركيا".

وأشارت أنّ الصادرات التركية حطمت رقما قياسيا في الربع الأخير من العام الماضي ببلوغ قيمتها 51.2 مليار دولار، الذي يعد أعلى حجم للصادرات في 3 أشهر (ربع عام).

ولفتت إلى تسجيل زيادة في حجم الصادرات بالربع الأخير من عام 2020 بنسبة 18.4 بالمئة مقارنة بالربع الثالث، و6.7 بالمئة مقارنة بالربع الأخير من عام 2019.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، بلغت الصادرات التركية بحسب بكجان 17 مليار و844 مليون دولار مسجلة ارتفاعا بنسبة 16 بالمئة مقارنة بنفس الشهر من 2019.

وبينت بكجان أنه أعلى رقم يسجل للصادرات خلال شهر في تاريخ تركيا.

كما أشارت الوزيرة إلى تسجيل أرقام قياسية في صادرات البلاد إلى 44 دولة من حيث الحجم، في مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل وكوريا الجنوبية.

أما أرقام الواردات التركية فزادت بنسبة 4.3 بالمئة في العام 2020، لتبلغ 219.4 مليار دولار.

واستدركت وزيرة التجارة بقولها: "عند النظر إلى حجم الواردات باستثناء الذهب فحجم وارداتنا يبلغ 194.2 مليار دولار وهذا يعني تراجع الواردات بنسبة 2.4 بالمئة في عام 2020".

وتأتي أرقام الصادرات التركية هذه بحسب بكجان، رغم التداعيات السلبية التي تركتها جائحة كورونا على التجارة العالمية، وتوقعت بأن نسبة الانكماش في التجارة العالمية لعام 2020 ستبلغ 9.2 بالمئة، في الوقت الذي حققت فيه التجارة العالمية نسبة نمو وصلت 3.8 بين عامي 2010 - 2019.

وأشارت إلى أنّ الاقتصاد والتجارة العالميين سيشهدان في العام 2021 انتعاشا نسبيا، إلا أنه لن يبلغ مستويات ما قبل كورونا لعام 2019.

كما سجلت الصادرات التركية أرقاما قياسية في 29 قطاعا، على رأسها الصادرات البلاستيكية والفواكه والسجاد.

ووصل عدد الشركات التركية المصدرة في عام 2020 لأول مرة إلى 18 ألفا و123.

واحتلت تركيا في عام 2020 نسبة 1.03 من حجم الصادرات العالمي، لأول مرة في تاريخها.

وأكدت بكجان على مواصلتهم تنفيذ المشاريع التي من شأنها تعزيز قوة التجارة الداخلية والخارجية، وجعل تركيا نقطة جذب تجارية في العالم.

وأعربت عن تمنيها أن تصل تركيا إلى قدرتها الحقيقة في حجم الصادرات، عام 2021 وما بعده، وزيادة حجم الصادرات ذات القيمة المضافة.

وأكدت أنّ الهدف القادم وصول حجم الصادرات إلى 184 مليار دولار.

كما تطرقت الوزيرة التركية إلى اتفاق التجارة الحرة الموقع مؤخرا مع بريطانيا التي تعد ثاني أكبر وجهة للصادرات التركية، قائلة: "نأمل بأن يزيد الاتفاق حجم صادراتنا".