قسد تُحمل مخابرات النظام مسؤولية التوتر في القامشلي

قاسيون_رصد:

حمل مصدر مسؤول في قوات سوريا الديمقراطية "قسد" الاثنين، المخابرات الجوية مسؤولية استمرار التوتر بين الإدارة الذاتية والنظام السوري في مدينة قامشلي.

وكانت مدينة القامشلي الواقعة على الحدود التركية شمال شرقي سوريا، شهدت منذ أسبوع، توتراً أمنياً، وسط حملة اعتقالات متبادلة بين الأسايش وقوات النظام السوري.

وذكر موقع "نورث برس" نقلاً عن مسؤول مشترطاً عدم ذكر اسمه عن أن: "فرع المخابرات الجوية التابع للنظام السوري اعتقل، خمسة أفراد من قوى الأمن الداخلي وموظفين في مؤسسات الإدارة الذاتية"، في غضون ذلك اعتقلت "الأسايش" خمسة عناصر من قوات النظام، بحسب المصدر.

وأشار المصدر إلى أن فرع المخابرات الجوية، وعلى رأسه ضابط برتبة عقيد يدعى "أحمد" المسؤول عن المطار، يفتعل المشاكل وهو من بدء بالاعتقالات.

وأضاف الموقع نقلاً عن مصادر آمنية في قسد "أن اجتماعاً جمع بين قيادات من قوى الأمن الداخلي وقوات النظام في مدينة قامشلي الاثنين، ولم تعرف بعد نتائج الاجتماع الذي جرى بين الطرفين برعاية من القوات الروسية.