loader

وزير سوري سابق على باب قنصلية النظام بدبي .. طز بمساهمتي للوطن

قاسيون- رصد  وجَّه وزير سابق في حكومة نظام بشار الأسد نقدًا لاذعًا بعد تجربته لمعاناة السوريين على أبواب القنصليات التابعة لحكومة النظام في دول الاغتراب. الوزير (محمد نضال الشعار) كتب على صفحته في فيس بوك منشورًا قال فيه: ” ذهبت إلى القنصلية السورية في دبي لتجديد جواز سفري السوري بتاع السنتين…”وأضاف الوزير متهكمًا : “لبست جاكيت وكرافات .. بما أني كنت وزير فالمفروض ما أوقف عالدور، هي شغلة عالمية بتقررها روما وجنيف.” وتابع: “ما علينا .. وقفت عالدور ومع كل السورين الحلوين، وبالنسبة إلي فيها متعة رائعة.. وبعد 40 دقيقة من الانتظار قررت أمشي.”ثم فجأة بحسب منشور (الشعار) يخرج إليه من السفارة شاب أشقر ويسأله: لماذا تقف هنا (عالدور) ، منوهًا أنه يجب أن يكون في الداخل، لأن الوزراء السابقين لا يجب أن يقفوا في  طابور الانتظار. وأشار الوزير أنه أملأ استمارة طلب مستعجل ودفع مبلغ 800 دولار تمنحه جواز سفر لمدة عامين فقط بصفته مواطن سوري.واستمر الوزير بسرد ما عدَّه مساهمة للوطن بشكل ساخر قائلاً: ” 800 دولار تقسيم 730 يوم مدة العامين، يعني دفعت 1.09 دولار للوطن يوميًا” ما يعادل 3000 ل.س، أي 90 ألف في الشهر وهو راتب أكبر موظف أقل من منصب وزير ، وهنا شعر بالفخر لأنه ساهم.وختم منشوره: ” ولكن ..طز بمساهمتي ..المصاري شي والكرامة شي تاني …بس سنتين .. يعني أنا سوري لسنتين ... لماذا تصادرون سوريتي لماذا؟”