مقتل ضابط من الفرقة الرابعة و 4 عناصر بهجوم في درعا

قاسيون_رصد:

لقي ضابط برتبة مقدم وأربعة عناصر من قوات النظام، مصرعهم اليوم الخميس، إثر استهداف سيارتهم في ريف درعا الغربي بالرصاص.

وبحسب ما ذكره موقع "تجمع أحرار حوران" المحلي، إن مجهولون اطلقوا الرصاص الحي مستهدفين السيارة التي كانت تُقل المقدم "فداء محفوظ" على الطريق الواصل بين بلدتي سحم الجولان وتسيل غربي درعا ما ادى إلى مقتله هو والعناصر على الفور.

ويشغل محفوظ منصب قائد الكتيبة 641 التابعة للفرقة الرابعة، أما العناصر الأربعة فهم من الذين أجروا التسوية بعد سيطرة النظام وانضموا للفرقة الرابعة.

من جهة أخرى، قتل النقيب "علي فيصل صبيح" متأثراً بجراحه التي أصيب بها إثر تفجير بعبوة ناسفة استهدفت سيارة كانت تقله مع 5 من قوات الأسد، في منطقة الجديرة شرقي مدينة الحارّة في الريف الغربي لمحافظة درعا، أمس الأربعاء.

يذكر أن قوات النظام والميليشيا المساندة لها، تتعرض لهجمات متكررة في محافظة درعا، جراء السياسة الأمنية التي يتبعها مع فصائل المصالحات واعتقال المدنيين والتنكيل بهم والنكوث ببنود التسوية التي رعتها حليفته روسيا في جنوب سوريا.