الحرس الثوري الإيراني : قاسم سليماني أنقذ الأسد وعائلته من السقوط

قاسيون – رصد قال نائب القائد العام لقوات "الحرس الثوري" الإيراني، محمد باقر ذوالقدر، إن القائد السابق لـ"فيلق القدس"، قاسم سليماني، أنقذ رئيس النظام السوري، بشار الأسد وعائلته من السقوط، وذلك خلال حديثه عن تفاصيل تتعلق بتشكيلات "فيلق القدس" التابع لـ"الحرس الثوري"، ودور سليماني ونشاطه خارج إيران.وفي تصريحات لوكالة "تسنيم" الإيرانية، الأربعاء، قال ذوالقدر: "قبل تدخل إيران في سوريا، كان القصر الجمهوري في دمشق تحت نيران المعارضة، ولم يبق في النظام إلا بشار الأسد وعائلته، حتى جاء سليماني وتدخل هناك وأنقذ الأسد والنظام السوري من السقوط". واعتبر أن "قوات فيلق القدس أثبتت نجاحها في سوريا، حيث كانت الأحداث هناك تستهدف محور المقاومة في المنطقة".وأضاف: "تدخلت قوات فيلق القدس بقيادة سليماني، وتقريباً انتشرت هذه القوات بجميع المحافظات السورية، وشاركت بجميع المعارك هناك". ورغم مضي عام على اغتيال سليماني دون رد إيراني، أشار المسؤول الإيراني إلى أنه "بمقتل قاسم سليماني، بات بيننا وبين الولايات المتحدة بحر من الدم، ولن تحدث أي مفاوضات، ولن تُشهد أي توافقات بين طهران وواشنطن أبداً".ويأتي حديث المسؤول الإيراني، بعد أيام من تصريحات لأمين عام "حزب الله" اللبناني، حسن نصرالله، قال فيها إنه طلب في وقت سابق من سليماني، تنبيه المسؤولين الإيرانيين للتكلم "بأدبية" أكثر حول دورهم في منع سقوط النظام السوري. وفي مقابلة مع قناة "الميادين" اللبنانية، الأحد الماضي، أضاف نصر الله أن سليماني، أقنع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بالتدخل العسكري في سوريا بعد اجتماع دام لساعتين مع سليماني في موسكو.