وكالة روسية: الوحدات الكردية بدأت بنقل معدات لوجستية من عين عيسى

قاسيون – رصد أفادت مصادر مطلعة بأن  الوحدات الكردية بدأت  بنقل متعلقاتها ووثائقها من عين عيسى شمالي الرقة إلى ريف حلب، في دليل على اقتراب موعد انسحابها من البلدة، وفق ما أفادت وكالة سبوتنيك الروسية.وقالت الوكالة في تقرير، أمس الثلاثاء، 29 من كانون الأول، إن “بلدة عين عيسى شهدت خلال الساعات الماضية، حركة غير اعتيادية من قبل مسلحي تنظيم ما يسمى “قوات سوريا الديمقراطية” الموالي للجيش الأمريكي”. ونقلت الوكالة عن مصادر وصفتها بـ “المحلية من داخل البلدة”، أنه تم رصد عدة آليات تابعة للوحدات الكردية تعمل على نقل أضابير ومعدات لوجستية وأوراق رسمية من مقراتها في عين عيسى باتجاه مدينة منبج بريف حلب.وذكرت المصادر، أن الوحدات الكردية أعطت تعليمات بعدم التصريح لوسائل الإعلام حول مصير عين عيسى أو تسريب ما يجري من اتفاقات داخلها، وذلك بعد الحديث عن اتفاقها مع الجانب الروسي على تسليم البلدة إلى قوات النظام بعد الانسحاب منها. وذكرت الوكالة أن الشرطة العسكرية الروسية عززت مواقعها داخل عين عيسى خلال الساعات القليلة الماضية، بينما تسلمت قوات النظام الجهة الغربية من البلدة وسط أنباء تتحدث عن منح مسلحي الوحدات الكردية مهلة 5 أيام لإنهاء عملية تسليم عين عيسى بالكامل إلى قوات النظام والشرطة العسكرية الروسية.ولا يزال الغموض يكتنف الموقف في عين عيسى بعد أن أكد مسؤولون من نظام الأسد توصل روسيا والوحدات الكردية لاتفاق يقضي بانسحاب الأخيرة منها وهو ما نفته الوحدات الكردية. مواقع معارضة