مصرع عميد في قوات النظام بهجوم لـتنظيم داعش في دير الزور

قاسيون_رصد:

لقي ضابط بارز في قوات النظام السوري مصرعه إثر كمين نفذه عناصر "داعش" شرق مدينة دير الزور.

وتداولت ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة للعميد الركن "مازن علي حسون" من مرتبات "الحرس الجمهوري"، وقالوا إنه قتل إثر كمين محكم في بادية "البوكمال" شرق ديرالزور، قرب الحدود السورية - العراقية .

وسبق أن أصيب العقيد في قوات النظام "جميل الحدو" بجروج بليغة إثر استهداف حافلة كان بداخلها من قبل تنظـيم "داعش" على طريق "الشولا – ديرالزور" شرقي البلاد وتبنى التنظيم العملية التي سقط في 10 من عناصر النظام ببن قتيل وجريح.

وينتشر تنظيم الدولة "داعش" في منطقة جغرافية جبلية وصحراوية وعرة وواسعة، تقع في قلب مناطق سيطرة النظام، وتمتد من ريف السويداء الشرقي مرورا بريفي حماة وحمص وصولا إلى ريفي الرقة ودير الزور في مساحة تزيد عن 90 ألف كيلومتر مربع.

يذكر أن نظام الأسد نقل تعزيزات عسكرية لمواجهة التنظيم في البادية، لكن لم تفلح في وقف هجمات التنظيم التي ما زالت مستمرة.